image

هل ممكن لفكرة الراتب الأساسي أن تدفع الكويت تجاه اقتصاد أكثر استدامة؟

.

خبير الاستثمار علي السليم يقدم حلول جذرية وغير تقليدية للاقتصاد الكويتي في مقال تحليلي جديد لموقع كويت امباكت

27 سبتمبر 2020، الكويت:- نشر موقع “كويت امباكت” KuwaitImpakt.com المتخصص في مقالات ودراسات السياسة العامة في الكويت اليوم مقالاً جديداً بعنوان “أفكار جديدة من أجل الكويت” للكاتب علي السليم والذي يطرح من خلالها مراجعة آلية توزيع الثروة في الكويت من خلال استبدال جميع الدعوم المقدمة للمواطن براتب ثابت يبلغ 50 ألف دولار سنويا لجميع المواطنين في سن العمل ليكون توزيع الثروة أكثر عدالة والحد من الهدر في فاتورة الدعوم، بما يسمح للحكومة الخروج من عنق الزجاجة وإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني. يقول الكاتب بأن النتيجة النهائية من مراجعة توزيع الثروة ستخفف على الحكومة عبء التوظيف وتقلل من هدر المصروفات بشكل مباشر وتدفع الكويت بإتجاه إقتصاد أكثر استدامة.

يتطرق المستشار الاستثماري علي السليم في مقاله التحليلي إلى الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد الكويتي والتي ولدت العجوزات المتراكمة في المالية العامة منذ العام 2014 وأدت إلى استنزاف الخزينة العامة، حيث بات من الصعب تحقيق التعادل في الميزانية العامة للكويت بسبب تراجع أسعار النفط العالمية وزيادة المصروفات العامة. إلا أنّ المشكلة الرئيسية في وجهة نظر الكاتب هي في تضخم القطاع العام بسبب المسؤولية الدستورية تجاه الحكومة بتوفير وظائف لجميع المواطنين الأمر الذي يزيد الإصلاح تعقيداً هو رفض البرلمان الكويتي إجراء أي إصلاحات إقتصادية قد تمس آلية توزيع الثروة الحالية. 

يقدم كاتب المقال علي السليم في مقاله حلول مختلفة وغير تقليدية لمعضلة الاقتصاد الكويتي وتبعاتها المالية، تتمثل في توسيع رقعة المستفيدين من دعم العمالة المقدم حالياً للعاملين في القطاع الخاص لتشمل مجمل القوى العاملة الوطنية بمرتب سنوي يبلغ 50 ألف دولار بغض النظر عن الحالة الوظيفية، وبذلك يكون لجميع الكويتيين راتب أساسي يضمن التوزيع الأمثل للثروة بما يتوافق مع النصوص الدستورية ويحد من أعباء خلق فرص عمل في القطاع العام، وإن خلق هذا الحافز الجديد لدى المواطنين سيفتح المجال أمام الحكومة للقيام بالإصلاحات هيكلية للاقتصاد تشمل الخصخصة ومراجعة الدعوم وتحرير الاقتصاد من القيود.

ويقول السليم بأن المقترح “سيخفف من عبء إحداث وظائف مكتبية غير منتجة من الضغط على الحكومة لاستيعاب مواطنين في وزارات تختنق أصلاً بسبب البيروقراطية.” مضيفاً بأن الحل الفعال والمجدي للكويت يتمثّل في تبسيط آلية توزيع إيرادات النفط. 

يقوم الكاتب علي السليم في مقاله بعنوان “أفكار جديدة للكويت” بتقديم حل غير تقليدي لمواجهة المشكلة الأزلية في الاقتصاد الكويتي ويدفع القراء للتفكر في حلول مبتكرة ترضي جميع الأطراف وتضمن الحد الأدنى من ردود الأفعال السياسية المعارضة في بلد يواجه شكوكاً كبيرة في تأمين مستقبله الاقتصادي.

عن الكاتب

علي السليم (alialsalim@) مستثمر ومستشار منذ ما يقرب من 20 عاماً. من ضمن اهتماماته أسواق رأس المال الخليجية والاقتصاد والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال وحوكمة الشركات. اكتسب السليم خبرة من خلال عمله في شركات استثمارية كبيرة في كل من الكويت والمملكة المتحدة. على مدى الأعوام العشرة الماضية، شارك بنجاح في إدارة مشروع استشاري في الكويت، وتقديم المشورة للعملاء، معظمهم من جهات عالمية. لدى السليم آراء حول التمويل والاقتصاديات في الخليج، فضلاً عن أنه يقضي وقته متنقلاً بين الكويت ودبي.

يمكنكم قراءة المقال كاملا من خلال زيارة الموقع KuwaitImpakt.com.

انتهى

عن موقع KuwaitImpakt.com:

انشئ موقع “كويت امباكت” ليكون منصة لنشر المقالات العلمية والدراسات المتعلقة بالاقتصاد والسياسة العامة في الكويت. يمثل الموقع تجربة فكرية فريدة تجمع القارئ بالكاتب، دون أي أهداف أو دوافع سياسية.

يهدف الموقع إلى دعم المفكرين والباحثين وتمكينهم من إيصال أبحاثهم الى أكبر شريحة ممكنة من القراء. بالإضافة إلى بناء مكتبة واسعة من الدراسات والبحوث القيمة والمعدة من قبل كوادر محلية من المفكرين والأكاديميين. وذلك لتعزيز المناقشات والحوارات المثمرة التي تتناول القضايا الاقتصادية المختلفة.